رئيس مجلس إدارة «الكويتية»: 5 ملايين دينار أرباح الشركة في سبتمبر 2021

14

كشف رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الكويتية الكويتية علي الدخان أن أرباح الشركة في سبتمبر 2021 تقدر بـ5 ملايين دينار، لافتا إلى أننا “نعمل على الخطة الحالية وتقليص النفقات قدر الإمكان وهو ما حدث في العام 2020-2021 بتقليص عدد الموظفين وخفض التكاليف وحصرنا نشاط الطيران بالرحلات المربحة وزدنا الاهتمام بالركاب لكسب عدد أكبر.. وقد بدأنا نحصد نتائج وثمار ذلك.

وقال الدخان “حققنا 5 ملايين دينار أرباحا في شهر سبتمبر الماضي مقارنة بالمتوقع 3 ملايين دينار خسائر مقارنة بسبتمبر ما قبل الجائحة، وهذا ليس قليلا لشركة عانت ما عانت وتواجه هذه المنافسة الشديدة وهدفنا الوصول لنقطة التعادل فالمصاريف المقبلة كبيرة حيث نتحدث عن ما يقارب 28 طائرة،فالعملية تتطلب أموالا طائلة وجهودا كبيرة إنما لو أكملنا على هذا المسار نأمل خيرا وأملنا الوصول لنقطة التعادل وخصوصا بشركة حكومية تتعرض لكثير من المنافسة والظروف غير المناسبة للعمل كما نشاء.

واوضح ان طلبيات الطائرت من 2014 كان 25 طائرة وتبعها تغيير في 2018 من 5 طائرات إلى 8 طائرات من نوع أخر واصبحت 28 طائرة تم المصادقة عليها من المجالس السابقة ولن ادخل في تفاصيل الانواع لانها لا تزال محل مباحثات جارية مع ايرباص بالتايد سنسعى لاسطور متجانس لمستقبل الكويتية.

وأضاف: بخصوص الميزانية نحن نتحدث عن تسديد الحكومة لرأسالمال المقر وسددت بأقساط وبقي جزء لم يسدد ونتحدث عن تسديد رأس المال وليس مديونيات. وعن نقطة التعادل المخطط لها، قال: إذا هيئت الظروف وحصلنا على بقية رأس المال نأمل بنقطة الوصول لنقطة التعادل في 2025.

وحول الطائرات التي يتم التفاوض بشأنها ضمن صفقة (ايرباص)، رأى أنه “من غير المناسب أن أدخل في التفاصيل اأو التعديل أو أنواع الطائرات فلا يزال الأمر تحت التفاوض نحن نتحدث عن تغيير أنواع الطائرات وبحكم التعاقد مع ايرباص فنحن نلتزم بسعر الصفقة ولكن نحاول التغيير من داخل هذا السعر.

وتابع: المباحثات جارية مع ايرباص لتغيير بعض الاتفاقية بشأن الطائرات التي سنستلمها، موضحا “سنستلم 330/800 آخر 12 المقبل وواحدة 2020 و2 ايرباص 320 والتفاوض على ما تبقى بتغيير الأنواع أو الطائرات التي لم تصل حتى الآن.

وقال «الأسطول الحالي 30 طائرة مؤجرة ومملوكة للشركة والمخطط له أن يصل إلى 36 طائرة في 2020 خاصة بالكويتية وليس تأجير».

وأضاف إن أبرز التحديات تتمثل في جائحة كوفيد والمنافسة الشديدة وفي السماء المفتوحة في مطار الكويت وكلها كافية لكسر ظهر اأي شركة طيران.. والحمدلله بدأنا نلمس تفهم المسؤولين في الطيران المدني وإن شاء الله تخفف هذه الظروف فالشركات المحيطة وجدت سياسة السماء المفتوحة منجم ذهب في الكويت.. وأعيدها وأكررها الكويت منجم ذهب لشركات الطيران.. وهذا حقهم ولكن يشكل ضغطا كبيرا علينا للمنافسة وثقتنا كبيرة بركابنا وبما يسمح لنا بالتنافس المناسب.

وكان الدخان قال في مؤتمر صحافي صباح اليوم إن الشركة تجري محادثات مع إيرباص لتعديل طلبية شراء طائرات سابقة، موضحا أن المفاوضات مع إيرباص تهدف إلى تغيير الأنواع في صفقة طائرات متفق عليها في 2014.

وأوضح الدخان أن الشركة تهدف لتحقيق ميزانية متوازنة بحلول نهاية 2025.

وفي سياق منفصل، أشار إلى أن الشركة لم تتلق أي مساعدة مالية من الحكومة خلال جائحة فيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.